التلفاز مقابل أجهزة العرض للترفيه المنزلي

إن الاختيار بين التلفاز وأجهزة العرض يعد خطوة حيوية لا غنى عنها لإعداد مركز ترفيه منزلي جديد أو تجديد نشاط وحيوية غرفة العيش المملة. وتشمل العوامل الأساسية لاتخاذ هذا القرار حجم الغرفة واستخدام التلفاز أو جهاز العرض و الميزانية المخصصة لذلك. وبمجرد الإجابة على جميع هذه الأسئلة  سيكون من السهل معرفة الأفضل لك.

اقرأ أكثر لمعرفة الخيار الأفضل لك أو اضغط هنا لشراء جهاز عرض الآن.  

لقد تم تقديم أجهزة التلفاز في عام 1925 ولكنها لم تنتشر حتى الخمسينيات.  ذلك عندما بدأت أجهزة التلفاز الأبيض والأسود تظهر في المنازل والمكاتب والمؤسسات. ومنذ هذا الوقت فقد أصبحت أجهزة التلفاز   الطريقة الأساسية التي يشاهد من خلالها الاشخاص أو يستمتعون بالترفيه في منازلهم أو خارجها في المطاعم  أو المقاهي.

بينما تم اختراع أجهزة العرض في أواخر فترة 1800 وهي كانت تستخدم بشكل أساسي في قاعات السينما لمئات السنين. ومؤخرًا بدأت هذه التكنولوجيا في الانتشار والاستخدام على نطاق أصغر وأصبحت أجهزة العرض معقولة التكلفة ومتاحة للاستخدام   المنزلي. اذاً أيهما تفضل؟

ربما تعتمد الإجابة على تحديد سبب حاجتك واستخدامك للتليفزيون أو جهاز العرض.

هل تحب مشاهدة الأفلام واللعاب  الرياضية؟

لقد أصبحت شاشات التلفاز الآن أكبر وأوضح وأكثر إضاءة  من أي وقت مضى. من الرائع أن يجتمع الأصدقاء معاً لمشاهدة مباراة وأن يشعروا بالرهبة من حجم ووضوح شاشة التلفاز أثناء هتافهم بكل حماس لتشجيع فريقهم المفضل. ومثال على ذلك فإن مشاهدة الأفلام على شاشة تلفاز جديدة يعد أمرًا مرحًا كذلك حيث تجذب المؤثرات الخاصة انتباه الجميع وتجعلهم يشعرون كما لو كانوا في مسرح أو قاعة سينما حقيقية.

لقد قطعت أجهزة العرض الحديثة شوطًا طويلًا في خلال مدى قصيرة حيث يمكنها إنتاج صور قليلة أو عالية في عدد وحدات اللومن. وعلى الرغم من أنها لا تزال غير جيدة مثل التلفاز من حيث الدقة والإضاءة و التباين فإنه يمكن تشغيلها على أي حائط أو سقف من دون الإضرار بعينيك. كما أن أجهزة العرض سهلة النقل لذلك يمكن وضعها في الغرف المختلفة أو وضعها في الهواء الطلق لقضاء وقت مرح في مشاهدة الأفلام أو اللعب في الطبيعة.

هل أنت من محبي الألعاب؟

تشكل الألعاب جزءاً كبيرًا من حياة كثير من الناس الآن حيث يقضي الكثيرون ساعات يومياً أمام الشاشات للعب مع الآخرين حول العالم. وعلى الرغم من أنه من المعتاد أن أجهزة العرض كانت الطريقة الوحيدة للعب على شاشة كبيرة ولكن أحجام شاشات التلفاز تتزايد بشكل سريع بينما تقل أسعارها في   الوقت نفسه. بالنسبة لمن يحبون الألعاب التي تكون متعددة اللاعبين فإن أجهزة العرض ستكون رائعة. ففي لعبة ماريو كارت التي يمكن لأربع لاعبين استخدام أربع أجزاء من   الشاشة نفسها في نفس الوقت وعندها سيكون جهاز العرض مثاليًا. وذلك لأن كل جزء من الشاشة الذي يستخدمه كل لاعب  سيظهر في حجم شاشة التلفاز التقليدية.

ولكن لسوء الحظ ان أجهزة العرض ليست جيدة مثل التلفاز أو الشاشات التي تدعم دقة 4K  أو8K  المعززة. لكي تزيد دقة أجهزة العرض عن1080p  إنها ستحتاج إلى وجود شاشة وغرفة مظلمة مع قليل جدًا من الإضاءة.

راجع هذا المقال لتتعرف أكثر عن التعديلات الصغيرة التي ستغير من تجربة اللعب للأبد: تجربة لعب RGB : كيف تعزز شاشات RGB من تجربة لعبك.

4K Ultra HD

ما هي حالة عينيك؟

إن العامل الذي يحسم اختيار التلفاز أو أجهزة العرض هو حالة عينيك. هل جلست من قبل في فراشك وأخذت في تصفح وسائل التواصل الاجتماعي قبل النوم؟ بمجرد توقفك ومحاولتك النوم وثم وجدت صعوبة في النوم؟ يعرف ذلك بإرهاق العين الرقمي نظرًا لأن الضوء الأزرق المنبعث من الشاشة سيؤذي عينيك.

يقضى الشخص العادي نحو 10 ساعات يوميًا أمام الشاشات في المتوسط. وهذا يعني أنهم يذهبون للعمل على جهاز الحاسب الآلي ثم يعودون للمنزل ويجلسون على الأريكة لساعات لمشاهدة فيلمهم المفضل يوميًا. عند مشاهدة فيلم أو عرض على شاشة تليفزيون بدقة 4Kأو 8K  فإن نسبة حدوث إرهاق العين الرقمي ستكون أعلى.

تنتج أجهزة العرض الضوء الأزرق كذلك ولكن لا يتم رؤيته بشكل مباشر. وذلك لأنه يسقط على الشاشة أو الحائط ثم يصل إلى عين المشاهدين. وبذلك فإن احتمال حدوث إرهاق العين الرقمي يكون أقل.

لمزيد من المعلومات عن صحة العين يمكنك مراجعة هذا المقال   هنا: أجهزة العرض في مقابل  التلفاز: اعتبار صحة العين.

الصوت الداخلي   مقابل الصوت الخارجي

تتميز أجهزة التلفاز بخاصية الصوت حيث أن السماعات تكون مدمجة فيها. وبمجرد تشغيل التلفاز فإن الصوت يعمل على الفور.

فإذا أردت إنشاء قاعة مشاهدة منزلية تكون مصممة لتعزيز تجربة المشاهدة فإن سماعات التلفاز قد لا تكون كافية. ولكن بدلًا من ذلك فإن نظام الصوت المحيط قد يتم إضافته إلى جهاز العرض حتى يمكن للمشاهدين الشعور كما لو كانوا في قلب الحدث أو في رحلة للعالم الخارجي أثناء مشاهدة الألعاب أو الأفلام على الشاشة. ومع وضع كل ذلك في الاعتبار فإن هذه تعد أقرب طريقة للدخول والاستمتاع بعالم المشاهدة الممتعة من المنزل.

عامل الروعة

إن شاشات التلفاز الكبيرة الجديدة رائعة جدًا حيث يمكنها أن تجعل مشاهدة أي فيلم أو لعبة تجربة مميزة. ولكي نكون صادقين فإنه على الرغم من ذلك فإن استخدام جهاز عرض سيجعل الأمر أكثر روعة بالتأكيد. إن الذهاب إلى منزل صديقك للعب يعد أمرًا مرحاً ولكن تخيل تشغيل اللعبة على جهاز عرض. حيث سيبدو لاعبو NBA  بنفس حجمهم الحقيقي تقريبًا! إن شعور العرض على شاشة أو حائط ضخم سيكون مميزًا للغاية. فبعد امتلاك جهاز عرض لبضع سنوات ان حداثة جهاز العرض وتجديده سيتلاشى ولكن حتى الآن ان أجهزة العرض ماتزال تعتبررائعة للغاية.

advantages_of_projectors_screen_size

القيمة مقابل المال

ستكون الحياة أفضل إذا لم تكن الأموال عاملًا مؤثرًا فيها. ولكن لسوء الحظ فإن هذا هي الحال لمعظم الناس. تتفاوت أسعار أجهزة التليفزيون بدقة 4K و 8K بين1000 وحتى 5000 دولار  اميركي. قد تكون أجهزة العرض أقل في التكلفة حيث تبدأ من 500 دولار اميركي لأرخص الأنواع وتصل إلى 3000 دولار اميركي لأحدث أجهزة العرض بالليزر. وتوجد الكثير من العوامل للاختيار منها هنا ولكن أجهزة العرض قد تملأ الغرفة بسعر أفضل.

عند الاختيار بين التلفاز وأجهزة العرض لنظام الترفيه المنزلي فإنه لا توجد طريقة واضحة وصريحة لاتخاذ قرار بهذا الشأن بشكل مثالي. حيث توجد الكثير من العوامل التي يجب مناقشتها والنظر فيها قبل اختيار ما يناسبك منها. إن الشعور الذي تمنحه أجهزة العرض ليس له مثيل. فعندما تلعب على حائط أو شاشة كبيرة فسوف تشعر كما لو كنت في قاعة وستشعر بالرضا والاستمتاع أكثر من أي شيء آخر.

راجع مجموعتنا الكاملة من أجهزة العرض المنزلية هنا. أو تعرف أكثر عن شراء جهاز عرض ذكي للاستخدام المنزلي.